Friday, November 21, 2008

عودوا رجالا ,, كي نعووود نساءا



عفواً جدَّاتنا الفاُضلات..
لقـد ولدنـا في زمـان مخـتلف..
فـوجدنـا 'الحيـطــة' فيـه
أفـضل من ظـل الكـثير من الرجـال
كانـت النسـاء في المـاضي يقـلن
( ظـل راجـل ولا ظـل حيـطــة)

لأن ظـل الرجـل في ذلك الـزمان كان..
حبـــاً
واحـترامـــاً
وواحــة أمـــان
تـستـظل بـها المــرأة
كان الـرجـل في ذلك الـزمـان
وطنــاً .. وانتمــاءً .. واحتــواءً ..
فماذا عسـانا نقـول الآن ...!!!

وما مساحة الظِّل المتبقية من الرجل في هذا الزمان
وهـل مـازال الرجـل
ذلك الظـل الذي يُـظللنـا بالرأفـة والرحمـة والإنسانيـة
ذلك الظـل الـذي نسـتظل به من شـمـس الأيـام
ونبحـث عنـه عنـد اشتـداد واشتـعال جـمر العـمر
ماذا عسانا أن نقول الآن...!!!

فــي زمـــن...
وجـدت فيه المـرأة نفسهـا بـلا ظل تستظـل بـه
برغـم وجـود الرجـل في حيـاتـها
فتنـازلت عن رقتـها وخلعـت رداء الأُنوثـة مجـبرة
واتقـنت دور الرجـل بجـدارة..
وأصبـحت مع مـرور الوقـت لا تعـلم إنْ كانـت...
أُمّــــاً.. أم.. أبــــاً
أخـــاً.. أم.. أُختـــاً
ذكـــراً.. أم.. أُنـثـــى
رجـلاً.. أم.. امـرأة

فالمـرأة أصـبحـت تـعمـل خـارج البـيت..
والمـرأة تـعمـل داخـل البــيت..
والمـرأة تـتكفَّـل بمصـاريف الأبنـاء..
والمـرأة تـتكفَّـل باحتيـاجات المـنزل..
والمـرأة تـدفع فـواتـير الهـاتـف..
والمـرأة تـدفع للخـادمـة..
والمـرأة تـدفع للسـائق..
والمـرأة تـدخل الجـمعيات التـعاونيـة..

فإن كانـت تقـوم بـكل هـذه الأدوار
فماذا تبـقَّى من المـرأة.. لنفسـها
وماذا تبـقَّى من الرجـل.. للـمرأة

لقد تحـوّلنـا مع مـرور الوقـت إلى رجـال
وأصبـحت حاجتنـا إلى 'الحـيطـة ' تـزداد..
فالمـرأة المـتـزوجة في حـاجة إلى 'حيـطــة'
تســتند عليـها من عنـاء العمـل
وعنـاء الأطفـال
وعنـاء الرجـل
وعنـاء حيـاة زوجيـة حوّلتـها إلى...
نصف امرأة .. ونصف رجل

والمـرأة غـير المـتزوجة
في حاجـة إلى 'حيطـة'تسـتند عليـها من عنـاء الـوقت
وتستمـتـع بظلّـها
بعد أن سرقـها الـوقت من كل شـيء
حـتى نفسـهـا
فتعـاستها لا تقـلُّ عن تعاسـة المـرأة المـتزوجة
مـع فـارق بســيط بينـهمــا
أن الأُولى تمارس دور الرجل في بيت زوجها
والثانية تمارس الدور ذاته في بيت والدها

والطفـل الصغـير في حاجـة إلى 'حيـطـــة'
يلـوِّنـها برسـومـه الطفـولية
ويكـتب عليـها أحـلامه
ويـرسـم عليـها وجـه فتــاة أحـلامه
امــرأة قــويـة كـجـدتـه
صبُــورة كأُمّـــه
لا مانـع لـديـها أن تـكون رجـل البــيت
وتكــتفي بظــل..
'الحيـطــــة'..

والطفلـة الصغـيرة في حاجـة إلى 'حيـطـــة'
تحـجـزها مـن الآن.
فـذات يـوم ستـكـبر.
وستـزداد حاجتـها إلى 'الحيـطــة'
لأن أدوارهـا في الحيـاة سـتزداد.
وإحسـاسها بالإرهـاق سـيزداد.
فمـلامح رجـال الجيـل القـادم مازالـت مجهـولة..
والـواقع الحـالي.. لا يُبـشّر بالخــير
وربـمـا ازداد سـعر 'الحيـطــه' ذات جيــل


لكن....
وبرغـم مــرارة الــواقع
إلا أنـه مازال هنـاك رجـال يُعـتمد عليـهم
وتستظـل نسـاؤهم بظـلّهم
وهـؤلاء وإن كانــوا قلّـة
إلا أنـه لا يمكـننـا إنــكار وجــودهم..
فشكـــــــــــرا لهـــــــــم


فاكس عاجل..

اشتقنا إلى أُنوثتنا كثيراً..
فعـــودوا .... رجــالاً
كي نعـود .... نســاءً
فالمعذره لاخواننا الرجال
هذا هو الواقع



ما رأيكم في هذا الكلام....؟؟؟؟؟



منقـــــــــول

15 comments:

abu eldestor said...

كلام قوي
بس في البداية كان تعميم على كل الرجال
لكن تم التصحيح وقالت في المقابل هناك رجال

مشكلتنا بالتعميم

الدنيا تغيرت يا ريما

تعتقدين في أحد من يداتنا تحب التصوير
لا
بس انتي مادري على منو طالعة
:)

nanonano said...

أنا أتفق مع هالكلام بشده

و أزيد عليها
الزوجه اللي تروح الجراجات حق تصليح السياره لأن السايق مسافر و طويل العمر ما يبي يهين نفسه
الزوجه أهيه اللي التفاهم مع العمال لأن طويل العمر لاهي بسفرات الشغل

و بعدين أنا ما اتفق مع أبوالدستور العموم من الأزواج اللي أشوفهم حريمهم اللي يسوون كل شي من أ الى ي

و نادر جدا أشوف زوج من ملوت أول كل الأزواج لاهين بأشياء مالها شغل بالبيت

nice said...

اخت ريما اصابعج مو سوا
فيه الصالح وفيه الطالح
ولكم الخيار
دمتي ودمنا والله المستعان
تحياتي

wael fekry said...

طيب ما نتكلم بجرائه شويه ونتكلم على الرجاله الى تشوفوهم لكنهم بنات و العكس كمان او روحوا المولات زى الافينيوز و المارينا وحتشوفوا كتير

العبدلله said...

100% ممتاز
بس أضف أن العالم كله تغيير والمرأة هي من أخذت المهام من الرجل فأول ما ساقت السيارة طلبت التسوق في الجمعية وتوصيل الأبناء للمدارس والطبيب والذهاب إلى بيت أهلها وأحنا ما صدقنا على الله والآن المرأة تتشكى من الرجل لأنه ترك المسؤليات للمرأة؟
لا وشوف الوسع من كانت تدخل البيت أول الليل صارت تدخل البيت آخر الليل .
المشكلة وهنا الحبكة أن تخربطة كيميا الجنسين وغدينا لا نعرف من نحن ذكر أم أنثى
يريدهاأن تفهمه كما الرجال يفهمونه وهذا يعني أنه يريدها رجل في الفراش "تخنث" ، و هي تريده أن يفهمها كما النساء وهذا يعني أنها تريده أمرأة في الفراش "سحاقي".

QiYaDiYa said...

شوفي
كل الرياييل نفس الي قلتيهم الا ابوي ;p ;p


خلينا نتكلم جد ..

انا اتفق مع هالكلام ..
و اكيد احنا ما نعمم ..
و في كثير من الرجال نتمنى انهم يكونون قدوة لغيرهم..

لكن هذا الشي منتشر وايد

الرجل تنازل عن دوره في الحياة
ما يغار على مرته
ولا يخاف على عياله !

اعرف واااايد حريم
رياييلهم بالويك اند بالشاليه
ثلاث ايام
ما يدري لا عن بيت
لا عن عيال
الام اهي الي مجابلة البيت

الولد مريض بنص الليل طالعة موديته الطبيب !
جمعية سوق زوارة
كله على راسها !!

اذا الاسبوع 7 ايام !
3 منهم بالشاليه
يومين دوانية
يومين ماله خلق تعبان !!

و خلص الاسبوع !!


الى ان الزوجة تتعب
و تسلم بعض المهام الرئيسية الى الخدم
او تلاقين العيال هايتين بروحم بالاسواق !!

في جملة دايما اكررها في نقاشات مثل هالنوع
نحتاج الى ان تكون المرأة مرأة
و الرجل رجل !!


موضوع قوي
و مهم لنا جميعا
كرجال او نساء
يجب ان نكون واعين الى دورنا في الحياة و اهميته سواء على مستوى الاسرة او المجتمع ..

و مو شرط يكون الشخص متزوج عشان يفكر ان يتحمل مسؤولية !

احنا نتكلم عن الاسرة ككل
سواء مع الاب او الام او الاخوان !

:)

What Will Be , Will Be .. said...

:) hatha ille saweta lma qaret il mawthoo3 :)

kil shai 3la il te3ewed (kil shai)

DiLLi O MiLLi said...

خــــووووش كـــلام
صحيح
100%


:)

Diver said...

كلام لا غبار عليه
و مثل مانقول صح السانج

الزين said...

رياييل العازة يالله من فضلك

Kuw_Son said...

كلام صحيح .. و رائع في نفس الوقت

Kuw_Son said...

abu eldestor

بدع في أول تعليق ههههههههههه

om comment kuwait said...

انا اتفق معاج مليووووووووووووون بالمية
و الاختلاف بين الرجل في الماضي و الحاضر شاسع و ليش نروح ابعدين الفرق بين الجيل الحالي و اباءنا كبير
ما عادت المرأة مثل الاول لانكم فرضتوا عليها اكثر من اللازم
بس ماكو الا اننا نذكر و الذكرى تنفع المؤمنين
رفقا بالقوارير
و شكرا ريما عالموضوع

جنون إحساس said...

كلام سليم وصحيح برايي

الريال من يحط عرف الدياية على راسه يطيح من عيني, ليس المقصود هنيه التحكم بالشكل وشعر الريال أو الذوق لكنها تشبيه بالتخلي عن المهمات الأساسية للريال وطريقة عيشة أبائنا الجدية والتي تحمل عن معاني المسؤولية والجد

الصبي قبل 20 سنة كان رجل

وسلامتج :)

charisma said...

لكل زمان دوله ورجال


ما ادرى ليش طرت على هالمقوله
:P


يا حلو ذاك الزمان
زمانه اغبر بعييد عنج
يعيين الله بس